الحسكة – صوت وصورة

جرت عملية تبادل للأسرى , يوم أمس , بين تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” و وحدات حماية الشعب الكردية “YPG” في مدينة الهول بالريف الجنوبي لمحافظة الحسكة , بعد دخول وسطاء من العشائر الموجودة في المنطقة .
مراسل “صوت وصورة ” في ريف الحسكة قال : أن المفاوضات بدأت منذ أسبوعين و بشكل سري , انتهت بتسليم تنظيم الدولة ثلاثة عناصر من الوحدات الكردية , بينهم قيادي أُسروا في معارك بلدة زنطري شمال بلدة الهول بالريف الجنوبي للحسكة , مقابل تسليم الوحدات الكردية لثلاثة عناصر تابعين لتنظيم الدولة , سوريين اثنين و عنصر أجنبي , كانت قد أسرتهم الوحدات الكردية في معارك حي الزهور داخل مدينة الحسكة .
مراسنا أضاف : أن المنطقة التي تم فيها تبادل الأسرى تعرضت لأكثر من ثلاث غارات يوم أمس , من طائرات التحالف الدولي , أوقعت عدداً من الجرحى و القتلى في صفوف تنظيم الدولة , كما و استهدف طيران التحالف الدولي ليلة أمس مدينة الشدادي بالريف الجنوبي , تركزت الغارات على أطراف حي التوسعية جنوب المدينة و حاجز الحماد التابع لتنظيم الدولة قرب تلة المدينة.
و تابع مراسلنا : أن اشتباكات عنيفة اندلعت صباح يوم أمس بين عناصر من تنظيم الدولة و قوات من الوحدات الكردية , في محيط جبل عبد العزيز جنوب غربي محافظة الحسكة , انتهت بسيطرة تنظيم الدولة على مساحات كبيرة في محيط جبل عبد العزيز , كما أوقعت عدداً من القتلى و الجرحى في صفوف الطرفين ,و تم اسعاف جرحى تنظيم الدولة إلى مدينة الميادين بالريف الشرقي لديرالزور .
في سياق متصل , أفاد ناشطون ميدانيون في ريف محافظة الحسكة , أن عناصراً من كتيبة المدفعية التابعة لوحدات الحماية الكردية , استهدفت بقذائف الهاون و المدافع محلية الصنع فوج الميلبية و المناطق المحيطة به و التي يسيطر عليها تنظيم الدولة , أوقعت عدداً من الجرحى في صفوف عناصر التنظيم

اترك رد