حمص – صوت وصورة

سقط ليلة أمس الأحد ثمانية قتلى, و 15جريح بقصف طيران النظام لمدينة تدمر الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

مراسل صوت وصورة في مدينة تدمر قال:” ستة غارات شنها الطيران الحربي, وأكثر من سبعة براميل متفجرة ألقاها الطيران المروحي على المدينة تسببت بسقوط ستة شهداء, و15 جريح جميعهم من المدنيين بينهم نساء وأطفال”.

وتابع مراسلنا “أن القصف تسبب بدمار كبير في منازل المدنيين, وتهدم جزء كبير من السور الشمالي للحرم الأثري بعد استهدافه من قبل الطيران, وعودة حركة النزوح لم تبقى من الأهالي داخل المدينة وأغلب النازحين توجهوا إلى محافظة الرقة وريف دير الزور الجنوبي.”

كما استهدف طيران قوات النظام عدد من قرى وبلدات خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في ريف حمص الشرقي كالقريتين, واطراف مهين, ومناجم الفوسفات الشرقية ,والغربية وقرية العامرية.
قصف قوات النظام يأتي بالتزامن مع تقدم لتنظيم الدولة “داعش” وسيطرته على نقاط مهمة لقوات النظام في منطقة الدوة الزراعية على طريق عام حمص _تدمر ,واستمرار الاشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة في محيط منطقة جزل .
في سياق أخر, توفي الشاب عدنان عبيد الطه من أهالي مدينة تدمر متأثراً بإصابته بعد تعرضه للدعس بإحدى سيارات تنظيم الدولة, نتيجة السرعة التي يقود بها عناصر التنظيم ,وبحسب نشطاء المدينة هذه ليست الحالة الأولى بل تكررت الحادثة للمرة الثالثة منذ سيطرة التنظيم على المدينة اواخر شهر أيار/مايو من العام الحالي.

نحن مجموعة من الناشطين الحقوقيين وبعد ملاحظتنا لقلة الجهات التي توثيق الانتهاكات المرتبكة بحق المدنيين في سوريا، قررنا إنشاء هذه المنظمة و التي تختص بتوثيق الانتهاكات المرتكبة من قبل جميع الجهات للعمل على محاسبتهم من قبل المجتمع الدولي. المنظمة مستقلة تماماً لا تتبع لأي جهة عسكرية أو سياسية سواءً خارج سوريا أو داخلها.

اترك رد